الباراسيتامول خلال الحمل قد يصيب مولودك بالربو

الباراسيتامول خلال الحمل

نلجأ للأدوية المحتوية على الباراسيتامول كلما شعرنا بالألم، لكن دراسات حديثة أثبتت أن في حالة تناوله بكثرة من طرف المرأة الحامل فقد يصاب المولود بمرض الربو (ضيق التنفس).

بانادول، دوليبران، أكتيفد، ميغرالجين…كثيرة هي الأدوية المحتوية على الباراسيتامول. لكن من بضعة سنوات، يقوم الباحثون بتنبيه النساء الحوامل من اللآثار الجانبية لهذه الجزيئة المضادة للألم، المصنفة كمسكّن من الدرجة الأولى من طرف منظمة الصحة العالمية.

الخطوة اللازمة: تفادي تناول الدواء دون اللجوء إلى الطبيب في فترة الحمل

متى نقول ان هناك خطر على الطفل؟ يدعو خبراء “السلطة العليا للصحة” لعدم تجاوز 4 غرامات يوميا، أي قرص واحد كل 6 ساعات. إجمالا، يجب توخي الحذر و تفادي إستهلاك الأدوية دون الرجوع إلى الطبيب في فترة الحمل

كنا نعلم مسبقا أن هذه المادة الفعالة قد تؤثر على خصوبة الإناث و الذكور من خلال إفرازاتهم الهرمونية، بحيث قد تؤدي إلى إضطراب في الحركة و النطق لدى الجنين. و الآن حسب دراسات قادها باحثون بريطانيون و سويديون، تناول الباراسيتامول خلال الحمل بكثرة قد يؤدي إلى الربو لدى الأطفال.

من أجل الوصول إلى هذه النتيجة، قام العلماء بالإشتغال على بيانات طبية تخص 114500 طفل، التي تحوي كل المعلومات حول الحمل و الحالة الصحية للأطفال من 3 إلى 7 سنوات و كذا الوضع الصحي للأم خلال فترة الحمل و بعد الولادة. 5,7 بالمئة من الأطفال كانوا مصابين بالربو في عمر 3 سنوات، 5,1 بالمئة في عمر 7 سنوات. بعد تحليل النتائج، إكتشف العلماء رابط إحصائي بين إستهلاك الباراسيتامول خلال الحمل و تطور الربو في بدأ من عمر 3 سنوات. يقول العلماء الذين نشرت أبحاثهم في المجلة العملية إنترناشيونال جورنال أف إبيديمي International Journal of Epidemy : “هذا الإستنتاج مستقل عن الوضع الصحي للوالدين و بيئة نمو الطفل”.

كلمات بحث ساعدت على الوصول إلى هذا الموضوع:

  • ميغرالجين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *