قائمة

أنت هنا:

  1. الطفلة المعجزة: فرحة سعد

الطفلة المعجزة: فرحة سعد

الطفلة المعجزة فرحة سعد
فرحة سعد

كتب : محمد عبد السيد – مصر

فرحة سعد “الطفلة الموهوبة المعجزة”

المقولة الشهيرة التي تقول “إن مصر ولادة” لن تغيب عن ذاكرة المصريين بعدما يطالعنا الدهر في كل وقت وحين بشباب وشابات مخترعين و مبدعين و موهوبين و عباقرة .. هذه المرة سطعت شمس منيرة سماء الاسكندرية ولمع نجم طفلة صغيرة لا تتعدي الـتسع سنين لتعدد مواهبها و اهتمام والديها بها لصقل هذه المواهب. و انتقلت من تقديم فقرات ادبية في محافظتها الي التمثيل و تقديم البرامج علي القنوات الفضائية و حتي الاشتراك في التمثيل في المسرحيات و المسلسلات و الافلام السينمائية بجانب اشهر نجوم الشاشة بمصر؛ فرح بها كل من يعمل بالمجالات الادبية و الفنية بمصر و تقفتها القنوات الفضائية واستقبلتها مراكز الابداع والادب وجالست كبار أدباء وفناني مصر و تساوت معهم في العطاء و يبدو أن تعدد مواهبها سيجعلها نجمة السينما المصرية الشهيرة؛ طموحها يتعدي أعمالها المتنوعة فقد تدخل عالم الازياء و الموضة وقد تمثل مصر في المهرجانات الدولية ؛ تتنتظر لفته حنونة و قرارا سياسيا لكي تتبناها مؤسسة الرئاسة. وقد استقبل الامين العام للأمم المتحدة من قبل اطفالا اقل منها مواهب و ابداعا من دول متنوعة وفي اوقات مختلفة؛ فرحة تحتاج التسويق و تقديمها لكيانات فنية و ثقافية و مهرجانات دولية لتنطلق نحو العالمية؛ لكنها لن تتخلي عن استكمال دراستها حاليا و محتارة بسبب وجود طرق كثيرة أمامها للنجاح و التفوق لأن مواهبها متشعبة و كثيرة وفياضة .. أم فرحة سيدة سكندرية بسيطة و هادئة الطباع و رقيقة المشاعر و لها خصال طيبة و محاسن كثيرة؛ يغطي الخجل وجنتيها ويبدو أنها كانت صاحبة مواهب و لم يتبناها أحد؛ ترتب لقاءات بنتها مع وسائل الاعلام و تهيأ لها ظروف المذاكرة و تجهز لها مستلزمات الظهور علي قنوات التليفزيون؛ في حين يقوم والدها بمقام مدير أعمالها و راعي مواهبها و لا يبخل عنها بشيئ تطلبه ويحاول بين الانتظام في عمله ورعاية الطفلة المعجزة التي باتت أقرب الي النجومية العالمية ؛ أقرباءها يخافون عليها من الحسد ولكن اسرتها مؤمنة بالقدر و لا تبالي بأمور جانبية و تركز علي وضع هذه الطفلة في مواضع المبدعين في العالم لكي تكون من أفضل من مثل مصر في المحافل الدولية المتخصصة في الادب والفنون والثقافة ..

فرحة سعد و الفنون

الاسم /فرحه سعد اسماعيل السن ٩ سنوات فى الصف الرابع الابتدائى 💛 متفوقه فى الدراسه بدرجة امتياز فى جميع المواد موهبتها التمثيل والغناء والاستعراض والقاء الشعر وكتابته البدايه كانت من سن الحضانه لوحظ تقبلها للعلم وزكائها الحاد وحفظ القران وتلاوته بشكل جيد وموثق ذلك بفديوهاتها وكان عمرها ٤ سنوات وبما اننى انا والدها اكتب الشعر فلاحظت انها تتطلع على اشعار والدها وتحفظها وتلقيها بشكل جيد” فقدمها فى الندوات الشعريه وحازت على اعجاب المستمعين وانشأ لها قناة على اليوتيوب باسم معجزة الشعر الصغيرة فرحة سعد موجود فيه فيديوهاتها فى الندوات وحقق نسبة مشاهدة عالية و عندما التحقت بالمدرسه انضمت الى فريق الاذاعه المدرسيه من اول سنه دراسيه والان هى التى تقوم بالاشراف علي الاذاعه وتقديم الفقرات فى طابور الصباح والمناسبات المختلفة.

الظهور الإعلامي للطفلة المعجزة فرحة سعد

لم تكتف باشعار والدها ..حيث قرأت اشعار الشعراء / للابنودى و الجخ عبد الله حسن وسيد حجاب وشعراء كثيرون آخرين وحفظت والقت باشعارهم فى الندوات ووسائل الاعلام انضمت كعضوة لمعظم الكيانات الادبيه مثل راكوتيس و الشعر و الحب و السلام و كلمات واكاديمية الزهراء و فريسكا و الساقية وحصلت على مراكز اولى فى الالقاء وعلى شهادات تميز و تقدير و ميداليات و جوائز عينية كثيرة بعدها لاحظ والدها حبها للتمثيل فقدم لها فى فريق موهوبين السينما و المسرح و تم اختبارها و نجحت بتفوق و تم تدريبها على التمثيل و الإستعراض و الغناء و عرضت مسرحية الشجر والبشر و دخلت بها مسابقة الموهوبين فحصلت على المركز الاول مع فريق الاسكندريه على مستوي الجمهورية و بإشتراك 13 محافظة بعدها عملت مسرحية لعبة المجانين فى مهرجان علاء مرسى فى الكينج ماريوت بالهيلتون وسافرت الى مهرجان القاهره للموهوبين بعدها تم اختيارها كبطلة لمسرحية شمس الخير التى فازت بالمركز الاول من وزارة الشباب والرياضه و تم ترشيحها لتعرض شهر ٧ القادم فى مهرجان افاق للفنان محمد صبحى. تم حصولها على عضوية فريق الفنان علاء مرسى لتعمل فى اوبريت “اللى بنى مصر” وبعض الافلام / تم استضافتها كشاعرة ومطربة وممثلة فى العديد من القنوات التلفزيونيه الفضائية مثل القناه الخامسه و المحور و الحياه الحمراء و قناة فنون والعروبه و فى اذاعة اسكندريه / شاركت فى برنامج “عبره فى ايه” الذى سوف يعرض فى رمضان و بعدها تم اختيارها من قبل المخرج الكبير سعد هنداوى و انتهت من تصوير مسلسل كلمة سر مع الفنانه لطيفه و حسن يوسف و هشام سليم و الذى سوف يعرض كذلك فى رمضان / اختارتها قناة العروبه لتكون مذيعة و مقدمة برامج وهى الان فى برنامج ساعة مع فرحه برنامج منوعات اسبوعى تستضيف فيه المواهب من جميع الاعمار وتقدم فقرات منوعه من الشعر والغناء والطرائف. اختارتها جماعة راكوتيس الادبيه لتكون على المنصه تدير ندوه شعريه وتقدم الشعراء باسم فرحة راكوتيس /اما الاسره استفادت انها قدمت للمجتمع طفله مثقفه موهوبه تحب الخير لبلدها ووطنها العربى وكلنا امل ان تحتضنها الدوله وترعاها لتفيد مصرنا ووطننا الغالى العزيز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أعلى الصفحة